تفاهم بين «مصارف البحرين» و«المتداولين في الأسواق المالية» – العدد 468

Download

تفاهم بين «مصارف البحرين» و«المتداولين في الأسواق المالية» – العدد 468

الاخبار والمستجدات
العدد 468 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

مذكرة تفاهم بين «مصارف البحرين»

و«المتداولين في الأسواق المالية»

العدد 468

وقَّعت جمعية مصارف البحرين مذكرة تفاهم مع جمعية البحرين للمتداولين في الأسواق المالية، وتنص على أن يسعى الطرفان إلى رفع مستوى التنسيق بين البنوك والمؤسسات المالية، وزيادة التنسيق بين شركات الوساطة المالية مع صانعي السوق والمتداولين في الأسواق المالية، بالإضافة إلي السعي لخدمة القطاع المصرفي والمالي في البحرين.

من جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين الدكتور وحيد القاسم إلى أن مذكرة التفاهم هذه تأتي في إطار عمل الجمعية على مد جسور التواصل والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية والخاصة والأهلية المعنية بالقطاع المالي والتنمية الاقتصادية في البحرين، وبلورة المزيد من المبادرات التي تعزز دور البنوك في خدمة الاقتصاد الوطني، واستكشاف الفرص والتحديات أمامها، وتنفيذ مبادرات وبرامج ومشاريع على أرض الواقع يلمس الجميع فائدتها.

وقال القاسم في تصريح له على هامش توقيع المذكرة «نحن نأمل أن ينعكس هذا التعاون أيضاً على الخدمات التي تقدمها كل من الجمعيتين لأعضائها، خاصة وأن صناعة السوق المالي والتداول في الصكوك والسندات والأسهم وغيرها تمثل جزءاً مهماً من عمل البنوك والمؤسسات المالية». وأشاد بما تبذله جمعية البحرين للمتداولين في الأسواق المالية من جهود لتحقيق أهدافها المنشودة، معرباً عن استعداد جمعية مصارف البحرين الكامل لتقديم كل ما يلزم من دعم لجمعية البحرين للمتداولين في الأسواق المالية، وذلك بما يصب في خدمة القطاع المالي والمصرفي في المملكة، والاقتصاد الوطني بشكل عام.

بدوره، أكد نائب رئيس جمعية البحرين للمتداولين في الأسواق المالية عبدالله داوود؛ أن هذه الاتفاقية مع جمعية مصارف البحرين تواكب مساعي الجمعية لفتح المزيد من قنوات التعاون مع المنظمات والهيئات والجمعيات المحلية في البحرين ودول مجلس التعاون فيما يساعد على تحقيق أهداف الجمعية، والتعاون مع المنظمات والهيئات والجمعيات المماثلة في البلدان العربية والأجنبية في سبيل التقدم والتكامل المهني.