مصر سيكون لها الريادة إقليمياً في مجال المدن الذكية – العدد 470

Download

مصر سيكون لها الريادة إقليمياً في مجال المدن الذكية – العدد 470

الاخبار والمستجدات
العدد 470 كانون الثاني/يناير 2020

مدير عام «ماستر كارد» العالمية في مصر وشمال أفريقيا:

مصر سيكون لها الريادة إقليمياً في مجال المدن الذكية

تحدث مجدي حسن مدير عام شركة «ماستركارد» العالمية في مصر وشمال أفريقيا، فقال «إن الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية في مجال التحول الرقمي، وتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي في المجتمعات العمرانية، ستجعل مصر رائدة في مجال المدن الذكية على الصعيد الإقليمي والدولي».

ولفت مجدي حسن إلى «أن الحكومة المصرية لديها خطط طموحة في مجال المدن الذكية، وهو ما ظهر من خلال الإجتماعات التي عقدت خلال الفترة الماضية، وقدمت خلالها «ماستركارد» خبراتها وبرامجها المتطورة في مجال المدن الذكية والتي تطبقها في أكثر من 100 مدينة في العالم».

وأوضح مجدي حسن «أن «ماستركارد» قدمت مشروعاً للحكومة لتطبيق نموذج المدن الذكية في مجال المدفوعات الإلكترونية فى العاصمة الإدارية، بحيث تُصبح أول مدينة متكاملة لحلول تكنولوجيا الدفع الإلكتروني إقليمياً، وتشمل كافة المعاملات المالية إلكترونياً سواء خدمات دفع الفواتير أو الإيجارات أو «الباركنغ» (مواقف السيارات) أو العيادات الطبية أو المرتبات أو التحويلات أو أي معاملة من المعاملات المالية الأخرى.

ولفت المدير العام لـ «ماستركارد» مجدي حسن إلى «وجود تعاون كبير يُحتذى به مع الحكومة المصرية منذ العام 2010 وخصوصاً مع وزارة المالية، كذلك تم إستدعاء الشركة للبرلمان المصري لأخذ الرأي ومناقشة قانون سرية البيانات، وتم الأخذ بالتوصيات التي قدمتها «ماستر كارد»، مؤكداً «الإستمرار في دعم الحكومة المصرية، ومشروعاتها من أجل التحول لإقتصاد رقمي، وتحقيق إستراتيجيتها في الشمول المالي الذي يعد هدفاً رئيسياً».

وأشار مجدي حسن إلى «أن هناك إهتماماً كبيراً من جانب الدولة المصرية بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وهو ما خلق الحاجة لإيجاد حلول وتطبيقات إلكترونية للتعامل مع هذا القطاع المهم الذي يمثل نحو 85 % من حجم الإقتصاد، ويشكل 70 % من الصادرات، ويستحوذ على نحو 90 % من الوظائف في السوق المصرية».

وقال مجدي حسن: «إن «ماستركارد» قامت بإنشاء منظومة متكاملة لإجراء معاملات الشركات الصغيرة والمتوسطة والموردين بطريقة إلكترونية، ما أتاح الفرصة للحصول على تمويل، من خلال آلية رأس المال اليومي عبر تكنولوجيا الدفع الإلكتروني، وهو ما يساعد هذا القطاع بشكل كبير على النمو والتوسع وخلق فرص العمل، بعدما كان يُواجه تحديات للحصول على التمويلات من البنوك لعدم وجود بيانات، ويستطيع هذا القطاع من خلال ميكنة المعاملات المالية بإستخدام نظم الدفع الإلكترونية توفير معلومات وإنشاء قاعدة بيانات، تُسهل على البنوك تقديم التمويلات اللازمة له، ما يساعد الإقتصاد على تحقيق مزيد من النمو».

وعن تأمين المعاملات المالية إلكترونياً، قال مجدي حسن «إن هناك حلولاً قوية للأمان والحماية للمعاملات المالية، وجعلها تتم بطريقة سهلة وآمنة وذكية»، مؤكداً «عدم إطلاق أية حلول من دون أن تكون آمنة، كما أن تطبيقات الدفع الإلكتروني ساعدت في الحد من عمليات التزوير من خلال القدرة اللحظية على تحليل البيانات»، مشيراً إلى «أن عمليات التزوير تراجعت في مصر منذ العام 2014 بنحو 11 مرة بفضل تطبيقات وحلول الدفع الإلكترونية».