مصر من أسرع الإقتصادات نمواً في العالم – العدد 468

Download

مصر من أسرع الإقتصادات نمواً في العالم – العدد 468

الاخبار والمستجدات
العدد 468 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

وزيرة الإستثمار والتعاون المصري د. سحر نصر إلتقت رئيس المنتدى

الإقتصادي العالمي «دافوس» بورغه برنده ومسؤولين دوليين آخرين:

مصر من أسرع الإقتصادات نمواً في العالم

العدد 468

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، رئيس المنتدى الإقتصادي العالمي «دافوس»، بورغه برنده، خلال زيارتها مؤخراً إلى مدينة جنيف السويسرية، في حضور السفير علاء يوسف، ومندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة وممثلي منظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف.

وأشاد رئيس المنتدى الإقتصادي العالمي بورغه برنده، بـ «التقدم الذي تُحرزه مصر على كافة الأصعدة ولا سيما في المجال الإقتصادي، في ظل الإصلاحات الإقتصادية والتشريعية التي ساهمت في تحسين مناخ الإستثمار في مصر»، مشيراً إلى «أن مصر من الإقتصادات سريعة النمو في العالم».

وعرضت الوزيرة د. سحر نصر، خلال اللقاء «كافة الإصلاحات الإقتصادية والتشريعية والهيكلية والمؤسسية التي قامت بها الحكومة خلال الفترة الماضية لتحسين مناخ الإستثمار، والتي من شأها تعزيز ثقة المستثمرين في الإقتصاد المصري».

وأشارت الوزيرة نصر، إلى «أن الحكومة المصرية عملت وتعمل على تأسيس بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والأجانب، لدفع عجلة النمو الإقتصادي ودعم القدرة التنافسية لمصر، وتشجيع القطاع الخاص على ضخ إستثمارات جديدة، ولا سيما في ظل إستمرار المشروعات التي تقوم بها الحكومة فى مجالات البنية الأساسية».

في السياق عينه، إجتمعت الوزيرة نصر، برئيس التجارة الدولية والإستثمار في المنتدى الإقتصادي العالمي شون دوهرتي، وكان بحث في زيادة التعاون بين مصر والمنتدى في مجال تيسير الإستثمار.

كما إلتقت الوزيرة نصر بالمدير العام لمنظمة التجارة العالمية، روبرتو أزيفيدو، وكان بحث في دعم المنظمة لتعزيز التجارة وتيسير الإستثمار في مصر والقارة الأفريقية، في ظل رئاسة مصر للإتحاد الأفريقي هذا العام.

وأكد أزيفيدو على الأثر «أن إتفاقية التجارة الحرة بين دول القارة الأفريقية تُعد من أهم المشروعات لتشجيع التجارة بين دول القارة وجذب الإستثمار».

والتقت الوزيرة نصر بفريق المنظمة لتيسير الإستثمار، والذي أشاد بـ «الإصلاحات الإقتصادية التي قامت بها مصر، مما يجعلها نموذجاً ناجحاً للإصلاح الإقتصادي تستفيد منه الدول النامية.

وإجتمعت الوزيرة نصر، بالمديرة التنفيذية لمركز التجارة الدولية أرانشا غونزاليس، وكان بحث في زيادة التعاون بين مصر ومركز التجارة الدولية بغية تشجيع الإستثمار.

وأوضحت أرانشا غونزاليس، على الأثر «أن مركز التجارة الدولية يعمل على تنمية التجارة مع القطاع الخاص، ومساعدة الشركات في فهم قواعد منظمة التجارة العالمية، وتعزيز القدرة التنافسية للمشاريع، ووضع إستراتيجيات جديدة لتشجيع التجارة.

أخيراً، التقت الوزيرة نصر، مع رئيسة مؤسسة «شواب» للمشاريع الاجتماعية، هيلدا شواب،  حيث ناقشتا، تعزيز التعاون في مجال دعم الإستثمار ذي الأثر التنموي، وريادة الأعمال والتنسيق في إطار عضويتهما في المجلس الإستشاري رفيع المستوى التابع لصندوق الأمم المتحدة تحقيقاً للتنمية.