ورشتا عمل مصرفيتان لإتحاد المصارف العربية – العدد 468

Download

ورشتا عمل مصرفيتان لإتحاد المصارف العربية – العدد 468

نشاط الاتحاد
العدد 468 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

ورشتا عمل مصرفيتان لإتحاد المصارف العربية

حوكمة تقنية المعلومات والتعديلات الجديدة على المنهج المعياري لقياس مخاطر الإئتمان

نظًّم إتحاد المصارف العربية ورشتين مصرفيتين، الأولى في الخرطوم/ جمهورية السودان والثانية في القاهرة/جمهورية مصر العربية، وذلك إيماناً من الإتحاد بمواكبة كل ما هو جديد ومستحدث في عالم المصارف.

ورشة الخرطوم

تحت عنوان: «حوكمة تقنية المعلومات» انعقدت ورشة العمل المصرفية في قاعة إتحاد المصارف السوداني، وكان من أهدافها:

نشر الوعي وإكساب المشاركين المعرفة المعمّقة الهادفة الى بناء حوكمة صلبة على المعلومات والتكنولوجيا من خلال شرح الأسس والمعايير وأفضل التطبيقات المعتمدة حالياً في مجال الحوكمة.

الإنسجام العام مع توجه الدولة للتحول إلى الحكومة الإلكترونية والتوجهات العالمية.

جعل حوكمة المعلومات أحد العناصر التي يجب الإهتمام بها من قبل العاملين بالجهاز المصرفي.

الخروج برؤية واضحة عن حوكمة تقنية المعلومات تساعد في وضع ضوابط منظمة في هذا المجال.

رفع الوعي لأعضاء مجالس الإدارات والإدارات التنفيذية بالمصارف.

الإلمام بمعايير الحوكمة وتطبيقاتها مما يساعد الإدارة التشريعية والتنفيذية من الإضطلاع بدورها.

وقد حاضر في الورشة عبدو شلهوب وحضرها عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية السودانية، ودامت مدتها ثلاثة أيام.

ورشة القاهرة

جاءت ورشة العمل المصرفية التي انعقدت في القاهرة/جمهورية مصر العربية تحت عنوان: «التعديلات الجديدة على المنهج المعياري لقياس مخاطر الإئتمان» وهدفت إلى أن يصبح المشارك فيها قادراً على:

فهم ميزات ومتطلبات المراجعة الأخيرة لطريقة احتساب الموجودات المرجحة بالمخاطر RWA.

عرض التطورات المستقبلية المحتملة في طريقة احتساب مخاطر الائتمان.

فهم التداخل بين المناهج المطلوبة بموجب معايير  لجنة بازل للرقابة المصرفية لقياس المخاطر الإئتمانية غير المتوقعة وتلك المطلوبة بموجب المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9  لقياس المخاطر الإئتمانية المتوقعة.

وناقشت الورشة عدة موضوعات تصب في صلب التعديلات التي أقرّت على المنهج المعياري لقياس مخاطر الإئتمان. وحاضر في الورشة ربيع نعمة، ودامت مدتها ثلاثة أيام بحضور عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية المصرية والعربية.